الأحواض العائمة. يمكن لهذه الأحواض أن تدير نفسها ذاتيًا، وتتحرك بمراوحها الخاصة بها، كما يمكن سحبها من مكان إلى آخر. ولهذه الأحواض أهميتها في الحروب لأنها تُستخدم في إصلاح السفن في أماكن المعارك البحرية الأمامية. ويشبه الحوض العائم صندوق الأحذية الذي أزيل منه الجزء الأعلى والأطراف. ويُصنع بعض هذه الأحواض على أجزاء متعددة، كل جزء على شكل حرف (u) اللاتيني، ثم تجمع هذه الأجزاء حتى ينشأ من ذلك حوض كبير. ويحتوي قاع الحوض العائم وجوانبه على حجيرات تدخل فيها المياه. وعندما تدخل فيها المياه، فإنها تجعل الحوض يهبط بدرجة تكفي لجعل السفينة تدخل فيه. ثم تقوم بعد ذلك المضخات بشفط الماء، ويأخذ الحوض بالارتفاع، وبذلك ترتفع السفينة وتخرج من الماء. وهنا تستخدم قطع الأخشاب والأوتاد الخشبية لإسناد السفينة حتى تحفظ توازنها وتستقر في موضعها ذاك كما يحدث في الأحواض الجافة. وعندما ينتهي إجراء الإصلاحات، تعوم الحجيرات مرة أخرى حتى يهبط الحوض بدرجة كافية تجعل السفينة قادرة على أن تطفو على الماء.