الحنَك سقف الفم، يتكون من جزءين هما النِّطْع (الحنك العظمي) في المقدمة والشَّجْر (الحنك الرخو) في المؤخرة. ويشمل النطع عظام الحنك وجزءًا من عظام الفك العلوي، وهو مكسو بالغشاء المخاطي. أما الشَّجْر، فهو طية من النسيج العضلي مكسوة بنسيج ظهاري مع الغدد النخامية. ويفصل الحنك بين الفم والتجويف الأنفي. وأثناء البلع يرتفع الشجر إلى أعلى ليغلق المدخل المؤدي إلى الممر الأنفي الخلفي. وهنالك لحمة تتدلى من منتصف الشجر تسمى اللهاة.

وليس للمخلوقات الأخرى حنك شبيه بالحنك البشري إلا الثدييات الأخرى والتماسيح. ففي الحيوانات الأخرى، يكون أسفل الجمجمة سقفاً للفم في الوقت نفسه. وقد يكون للأسماك والبرمائيات والزواحف أسنان تنبت من الحنك. وفي البرمائيات، يُستخدم الحنك للمساعدة على التنفس.