الحُمَّى الغُدِّيَّة مرض مُعْدٍ خفيف يتميَّز بزيادة كبيرة في عدد الكرَيَّات اللمفاويَّة (خلايا الدَّم البيضاء). ويُسمَّى هذا المرض أَيضًا كثرة الوحيدات المعدي، جاءت هذه التَّسمية من الخلايا وحيدة النواة. و يصيب غالبًا المراهقين والشَّباب.

والحُمَّى الغُدِّيَّة يُسببها فيروس أبشتاين ـ بار، وهو واحد من فيروسات الحلأ. والاتصال المباشر بين النَّاس ـ كالتقبيل، مثلاً ـ يمكن أَن ينقل المرض. وأَعراض المرض الرَّئيسيَّة هي الارتجاف، والحمى، والتهاب الحلق، والإِجهاد. سُمي هذا المرض بالحُمَّى الغُدِّيَّة لأَنَّ التورُّم يحدث في الغدد اللمفاويَّة خصوصًا الموجودة في العنق. وقد تشمل الأَعراض أيضًا تضخُّم الطِّحال، والتهاب الفم واللَّثة، والطَّفح الجلدي. والحُمَّى الغُدِّيَّة قد تسبب أيضًا اليرقان وتضخُّم الكبد.

واعتمادًا على خطورة الحالة، يوصي معظم الأَطباء بالراحة التَّامة في السَّرير للمصابين بالحُمَّى الغُدِّيَّة. والمرض ليس قاتلاً، ومعظم المصابين يُشْفَوْن خلال ثلاثة إلى ستة أسابيع.

ويُجرى فحص دم يُسمَّى بول ـ بنيل للتأكد من الإِصابة بالحُمَّى الغُدِّيَّة. تُخْلَطُ عَيِّنة من مصل دم المريض مع دم الأغنام. فإِذا كان الشَّخص مصابًا بالمرض فإِنَّ خلايا دم الأغنام تتماسك مع بعضها.