الوقاية. انتشرت الحُمّى الصفراء على نطاق واسع فيما مضى، في كل مكان من وسط أمريكا، وأجزاء من جنوب أمريكا، وإفريقيا وبعض الجزر الاستوائية. ويستمر حدوث تفشِّي المرض بطريقة عرضية في مناطق الغابات وخاصّة في أمريكا الجنوبية. وعلى أيّة حال، فقد أمكن السيطرة على الحمى الصفراء في معظم المناطق المدنية. ومن الممكن الوقاية من المرض بلقاح قام بتطويره في عام 1937م ماكس ثيلر الطبيب الباحث من جنوب إفريقيا.

لقد كان التّغلُّب على الحمى الصفراء من أهم الإنجازات في الطب الحديث. وقد اعتقد الدكتور كارلوس فينلي، الكوبي الجنسية في عام 1881م، أن هناك بعوضة تنقل هذا المرض. كما أثبت الدكتور والتر ريد، الطبيب بالجيش الأمريكي، أنّ الحمّى الصفراء تحملها بعوضة. وقد اعتقد ريد أنّ مسببها كائن دقيق.

ثم أثبت ثلاثة من الأطباء الباحثين في عام 1927م، أنّ الكائن الدقيق فيروس.