حَمْض اللبنيك حمض عادي يوجد في اللبن والأغذية اللبنية الأخرى، التي تصبح حامضية المذاق. وكذلك يوجد في الكُرنب المخمّر والمخللات والجعة. يوجد هذا الحمض بشكلين؛ حمض (د) وحمض (ل). يمكن الحصول على حمض (د) بتخمير السكَّر. أما حمض (ل)، فموجود في دم الإنسان والحيوان. ويتكون حمض (ل) في أنسجة العضلات خلال عملية الأنشطة العضلية مما يسبب الآلام والإرهاق. ويختفي ذلك تدريجيًا عندما تستعيد العضلات حالتها الطبيعية.

يتكون حمض اللبنيك طبيعيا من خلال تخمير سكَّر الحليب (اللاكتوز). وقد كان الكيميائي السويدي كارل شيل، أول من قام عام 1780م بعزل الحمض عن الحليب الحمضي.

ويتم تحضير حمض اللبنيك تجاريًا بتخمير الدقيق وعسل السكر والبطاطس ومصل اللبن. ويُستخدم بشكل واسع في الأطعمة والمشروبات لإضفاء مذاق عليها. ويُستخدم حمض اللبنيك الخام في الدباغة وفي إزالة الجير من الجلود. وتستخدم مصانع النسيج هذا الحمض في صباغة الأصواف. ويمُزج هذا الحمض مع الكحول لصنع خميرة الحمض اللبني التي تُستخدم كمادة حمضية مذيبة، وكذلك في الأدوية والأطعمة.

وحمض اللبنيك سائل عصيري عديم اللون أو أصفر، ويمتزج بسهولة مع الماء. وصيغته الكيميائية هي c2h4(oh)cooh. ويكون بعدة أشكال لا تختلف إلا بمقدار الذرَّات الداخلة في عملية التفاعل الكيميائي.