ان إشعاع أجواء السعادة يجب أن نجعله سمة لمنازلنا وأن يكون صفةلازمه بالزوج والزوجة حتى تنساب هذه السعادة على الأبناء.. وأولى مقومات السعادة الأسرية هي القناعة والرضا بما يملكه كل فرد من الأسرة سواء في الجانب المادي أو الاجتماعي أو الصحي، وأن يحاول التأقلم مع ما يمتلك والوضع الذي يعيش فيه

إن أولى مقومات السعادة الأسرية هي القناعة والرضا بما يملكه كل فرد من الأسرة سواء في الجانب المادي أو الاجتماعي أو الصحي، وأن يحاول التأقلم مع ما يمتلك والوضع الذي يعيش فيه، وألا يطمح أي طرف من أطراف الأسرة من الآخر أن يكون كاملا في سلوكياته وتصرفاته.. واليكم خطوات عدة تدفع بالفرد لأن يكون سعيدا في أسرته:

تعلمي القدرة على الإقناع وفن الحب
أولى هذه الخطوات هي تعلم القدرة على الإقناع، وفهم الحقوق والواجبات، والتفكير في المصالح المشتركة من الحياة الزوجية، وبحث الآثار السلبية التي تتركها المشاكل والتحديات الاجتماعية على الأسرة، وتعلم فن الحب..

تعلمي استراتيجية وفنون امتلاك القلوب
أكثر الخطوات إيجابية في تكوين الأسرة السعيدة هي تعلم استراتيجية وفنون امتلاك القلوب، والتي تدفع بالطرف الآخر لأن يحبك ويقبلك، لأن الحب هو الباب الأول الذي يستطيع من خلاله كل طرف أن يقنع الآخر بما يحمل من وجهة نظر، وأن يجد القبول والتفهم لما يطرح من أفكار ورؤى، موضحا أن الخطاب والحوار في الأسرة يجب أن يوجه ابتداء إلى القلب، ومن ثم يكون منطق الحجة والإقناع بين الطرفين، لأن بناء العلاقة على الحب دون العقل ستؤدي إلى وجود نوع من الخلل في العلاقات الزوجية، وأن على الإنسان العاقل أن يضع الأسس والمقومات التي تدفعه لأن يقيم علاقات حب مع الطرف الآخر، حتى تكون المبررات واضحة لديه خلال توطيد هذه العلاقة.

قفي بجانب الآخرين وتحسسي مشاعرهم
وهناك الكثير من الوسائل والسبل والطرق التي تدفع بالإنسان لأن يملك قلوب الآخرين ويؤثر فيهم ويكون لتوجيهه واقع ملموس بين الآخرين وصدى وقبول، وأولى هذه الخطوات هي الوقوف إلى جانب الآخرين وتحسس مشاعرهم والنظر في التحديات التي تواجههم وتقديم المشورة والنصح لهم والمحاولة الجادة والصادقة لحل مشاكلهم والتغلب عليها،

كوني كريمة بمشاعرك وأحاسيسك
وثاني هذه المفاتيح هي أن يكون الإنسان كريما مع الآخرين بمشاعره وأحاسيسه، وليس فقط في الجانب المادي، فإعطاء اقتراح أو فكرة أو بذل الوقت مع الآخر يعد نوعا من الكرم وعلى النقيض فإن البخل والشح كفيل بأن يقطع جميع الوشائج بين الأفراد ويجعلهم في أحيان كثيرة متناحرين، وكذلك من الأمور التي تدفع للهجر والخصام في الأسرة، تسفيه طرف الأحلام وهوايات وملكات الطرف الآخر والتركيز على الأخطاء والمحاولة الدائمة والمستمرة في التقليل من قدراته.
المصدر : [URL="http://www.najaah.com/najaah/%D9%85%D9%82%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%86%D8%A7%D8%AC%D8%AD%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A9"]بوابة النجاح[/URL]