الموطن البيئي هو المكان الذي تعيش فيه نبتة أو يعيش فيه حيوان في الطبيعة. فلكل من زَنبقَ الماء والصَّبار موطن مختلف. ويختلف موطن أسماك البحار العميقة عن مواطن العنز. ويمكن إبقاء أنواع من الحيوانات والنباتات، حيّةً خارج مواطن حياتها الطبيعية، إذا لقيت عناية خاصة في حدائق الحيوان أو حدائق النبات أو أحواض السمك.

تعيش النباتات والحيوانات في الأماكن التي تفي باحتياجاتها. ولكل موطن حدود للأنواع وللأعداد التي يمكن أن تعيش فيه. فالأسماك الذهبية ونباتات البحيرات تحتاج إلى ماء عذب، بينما يحتاج البرنقيل الذي يتعلق بجوانب السفن إلى الماء المالح. ويمكن لبعض المخلوقات أن تتكيف مع التغيرات في الموطن البيئي الذي تعيش فيه.

وقد تفي بقعة واحدة من الأرض باحتياجات أنواع عديدة من النباتات والحيوانات. وتشكل هذه المخلوقات التي تعيش معًا في موطن واحد مجتمعًا. وتوجد هذه المجتمعات في أماكن مختلفة:1- شاطئ البحر 2- الصحراء 3- البحيرات ذات المياه العذبة 4- الغابات الاستوائية.