عباس مدني(1350هـ - ، 1931م - ). عباس مدني زعيم جبهة الإنقاذ الإسلامية في الجزائر. ولد في سيدي عقبة بولاية بسكرة جنوب شرقي الجزائر. تلقى تعليمه في إحدى المدارس الدينية وأمضى سبع سنوات، خلال حرب الاستقلال في السجن درس خلالها اللغة الإنجليزية نكاية بالفرنسيين. وبعد إطلاق سراحه انضم إلى جمعية القيم دون التخلي عن عضوية جبهة التحرير الوطني التي مثَّلها غير مرة في انتخابات محلية. سافر إلى بريطانيا حيث تابع دراسته ونال شهادة الدكتوراه في التربية المقارنة، ثم عاد إلى الجزائر أستاذًا في معهد العلوم الإنسانية.

دعا في عام 1982م إلى عدم الاختلاط في المدارس ومنع المشروبات الكحولية وتعريب المناهج الدراسية والمعاملات الرسمية. وأدت نشاطاته مع الإسلاميين إلى إيداعه السجن لمدة عامين. أنشأ عام 1991م جبهة الإنقاذ الإسلامية. وكان العقل السياسي المحرِّك للجبهة، وعمل على إبراز الحركة بشكل مؤثر، تاركًا لزملائه مهمة المواعظ الدينية في المساجد.

يعتبر عباس مدني واحدًا من أهم مفاتيح حل الأزمة الجزائرية. وقد قاد جبهة الإنقاذ الإسلامية إلى الفوز في الانتخابات التشريعية. اعتقل عام 1992م، وحكم عليه بالسجن لمدة 12 عامًا، وحددت إقامته في سبتمبر 1994م.