البركولي نبات مغذٍ ينتمي للقنّبيط. ويتميز البركولي بغزارة عناقيد زهوره، وبراعمه، التي تشكِّل رؤوسًا صالحة للأكل. وهذه الرؤوس خضراء اللون، ولها كثير من الأغصان المفتوحة أكثر من تلك الرؤوس المتماسكة، المستديرة والبيضاء، الموجودة في القنّبيط.

والبركولي غني بالبروتين والمعادن وفيتامينيْ أ و ج. ويُستخدم البركولي إما بطبخه أو بتناوله نيئًّا أخضر كوجبة غذائية خفيفة من الخضراوات، وتؤكل البراعم منه والسيقان.

ينمو البركولي على أحسن وجه، في الطقس البارد والرطب، والتربة الخصبة، ومن الممكن إنباته من البذور خلال مدة تتراوح مابين 100 و120 يومًا.

ويقوم بعض المزارعين ببذر البذور أولاً في أَوانٍ ثم نقل النبات الصغير إلى الحديقة. ومن أجل المحصول المبكر، يجني المزارعون محصول البركولي، عندما تكون عناقيد الأزهار والبراعم خضراء، وإذا لم يتم الاكتفاء بحصاد الرؤوس في الحال، فإن البراعم تتفتح وتصبح أزهارًا بلون أصفر زاهٍ