هل تعلم أن أشعة إكس أكتشفت في العام 1895 عندما قام الفيزيائي ولهلم كونراد فون رونتجن بصنع أعظم اكتشاف له.
لقد لاحظ أن الالكترونات عندما تضرب قطباً موجباً عند أحد طرفي أنبوب شعاع قطب سالب فإن أشعة غريبة تتسرب من الأنبوب. هذا الاشعاع يسمى بأشعة إكس.

وبهذا الاكتشاف بدأ عصر جديد في الفيزياء والطب، ففي الفيزياء يمكن استعمالها لاكتشاف كيفية تجمع الذرات والجزيئات في البلور وكيف تنتظم مع بعضها في بعض الكيماويات الرئيسة الموجودة في الجسم. أما في الطب فيمكن استخدامها للتحقق من العظام المكسورة أو المشوهة وكانت أول صورة أخذت بواسطة أشعة إكس في عام 1898 ليد زوجته. منح رونتجن جائزة نوبل للفيزياء في العام 1901.