النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: رائحة الفم الكريهه وكيفية التخلص منها

  1. #1

    افتراضي رائحة الفم الكريهه وكيفية التخلص منها

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بناء على طلب الاخ المشرف العام( هيرو) وردا على سؤال الاخ
    الكريم السائل تحت عنوانmy problem
    اورد بعض ما كتب عن موضوع رائحة الفم الكريهه وارجوا ان يتم به النفع



    رائحة الفم الكريهة Bad breath
    تصنيف الاسباب
    ما هو دور التدخين؟
    دور الاجهزة السنية الصناعية
    معالجة البخر



    رائحة الفم الكريهة حالة مرضية تهم كل إنسان وطالما فرقت بين الخلان والأحباب وأبعدت الأصحاب وإذا سألت عن الأسباب فإليك الجواب، تعرف رائحة الفم أو بخر الفم halitosis بتلك الرائحة الكريهة غير الطبيعية. وليس للفم النظيف في الحالة الطبيعية أية رائحة وإنما تنشأ هذه عن تخمر الفضلات الطعامية المتبقية ما بين الأسنان وفي الحفر النخرة بفعل الجراثيم فينطلق عن هذا التخمر غازات كريهة والتي هي سبب إكساب الفم الروائح النتنة. ويزيد من سرعة التخمر اهمال تنظيف الفم ووجود القلح، وهو تلك الرواسب التي تشبه الجبس (الجبصين) حول الأسنان وتكون ذات لون أصفر مسمر وتكون مليئة بالجراثيم، حيث تجد الجراثيم في هذه الأفواه الملجأ الأمين والشروط الحسنة من غذاء وحرارة مناسبة.

    ومن المعلوم أن جفاف الفم يزيد من رائحته لذلك نجد أن الناس الذين يتنفسون من أفواههم أكثر تعرضا لبخر الفم لذلك يجب التنفس من الأنف حتى لا يتعرض الفم للجفاف وتتأذى اللثة كما أن تقدم العمر قد يسبب رائحة الفم خاصة مع إهمال النظافة. فالنظافة من الإيمان والفم النظيف السليم يكسب صاحبه إشراقة ولا يجعل الآخرين ينفرون منه عدا عن كونه مفتاحا لصحة الجسم بشكل عام.

    إن حدوث خلل في وظيفة الأنبوب الهضمي أو التخمة أو إدخال الطعام على الطعام يؤدي إلى الاختمار وإطلاق مواد سامة تؤثر في الكبد فيتعب هذا العضو وقد يصاب بعلة، فتتعطل وظيفة الكبد في إبادة الجراثيم والسموم، فتنطلق هذه السموم فتؤثر في الجملة العصبية فتحدث دوارا وما كان من هذه السموم طيارا بطبيعته ينطرح عن طريق الرئة ويجعل رائحة النفس كريهة وما انطرح عن طريق الجلد جعل العرق نتنا. وهنا نذكر قول الرسول في نهيه عن التخمة وإدخال الطعام على الطعام قوله (نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا فلا نشبع) وقوله (ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطنه بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه فإن لم يفعل فثلث للطعام وثلث للشرب وثلث للنفس) و1/10 مما نأكله يكفي لحياة الإنسان و 9/10 من باقي ما نأكله لحياة الأطباء.

    إن رائحة الفم عرض مرضي تكون ناتجة في كثير من الأحيان عن إهمال صحة الفم بالذات وإهمال العناية به وقد تكون لأسباب عامة وتختلف رائحة الفم تبعاً لأوقات النهار فهي في الصباح اشد وذلك بسبب الاختمار الحادث طوال الليل حيث أن تناقص اللعاب أثناء النوم يزيد من تفسخ البقايا والفضلات ومن هنا يجب أن نحرص ألا ننام ما لم ننظف فمنا تنظيفاً جيداً. كما تختلف رائحة الفم تبعاً لكمية اللعاب وكثافة الجراثيم وكذلك حسب الحالة الغريزية كحالة الطمث عند المرأة إذ أن كثيراً من النساء اللواتي يعانين من اضطرابات سنية أو لثوية أو أنفية يعانين من مذاق كريه في الفم، وتحدث الرائحة أيضا في حالات نقص سكر الدم، إن الأشخاص المصابين بأمراض لثوية مثل الجيوب والانتباج والتراجع تكون عندهم التخمرات أشد، وفي أغلب الأحيان تكون الأسباب فموية ولكن أحيانا قد تكون الأسباب عامة كما في أمراض الرئتين والممرات التنفسية وهي أقل من الأسباب الفموية ونستطيع أن نميزها بجعل المريض يغلق شفتيه ويتنفس من الأنف فإذا انعدمت الرائحة فالأمر يعود غالبا إلى الفم.
    يمكن ان نصنف الأسباب المؤدية إلى رائحة الفم إلى:

    1.
    أسباب فموية، وتشمل
    *
    الإهمال في النظافة
    *
    صحة فموية سيئة وأمراض فموية مثل نخر الأسنان المتروك دون معالجة والخراجات السنية والتقيحات وأمراض الأنف والبلعوم والجيب الفكي والتهاب اللوزات والزوائد الأنفية
    *
    انحصار فضلات الطعام بين الأسنان سيئة التوضع والأجهزة الصناعية السيئة والجسور الرديئة الصنع؛ الخ..
    2.
    أسباب عامة وتشمل
    *
    أمراض جهاز التنفس
    *
    أمراض جهاز الهضم: التخمة، أمراض الكبد
    *
    أمراض استقلابية: داء السكري
    *
    أمراض الدم والتهاب الكلية

    بعض الأسباب الفموية ومنها:

    *
    دور التدخين
    إن أثار التدخين على الغشاء المخاطي تلاحظ عند المدخنين بصورة شديدة فيحدث في البداية التهاب الغشاء المخاطي ويزداد التقرن وان الغدد المخاطية في الجزء الخلفي لقبة الحنك تصبح ضخمة ويمكن أن تنسد أقنيتها المفرغة ويمكن أن يحدث تقرح وضمور في الحلميات الموجودة على اللسان وليس هذا مبلغ ضرر الدخان فحسب وإنما تلك الحالة من بخر الفم التي يشعر بها كل من يقترب من المدخن وتؤدي إلى النفور منه عدا عن تلون الأسنان..
    *
    الأجهزة السنية الصناعية
    يجب تنظيف الأجهزة جيدا بعد كل طعام كما يجب نزعها أثناء النوم لمنع النفس الكريه ويوضع الجهاز ليلا في قليل من الماء الحاوي على شيء من الغسول الفموي مثل الماء الاكسجيني...
    *
    نتائج وجود الترسبات القلحية
    إن إهمال القلح وعدم إزالته يؤدي إلى عدم تنبه وتنشيط حوافي اللثة بواسطة الطعام فيحدث ضعف اللثة فتنفذ إليها الجراثيم وتصاب بالالتهاب فتصبح الحليمات اللثوية حمراء هشة لينة نازفة تسبب الرائحة الكريهة والطعم الكريه في الفم لذلك يجب إزالة القلح عند طبيب الأسنان لأنه يكون قاسيا يتعذر إزالته بالفرشاة العادية وبعدها يتابع المريض تنظيف أسنانه يوميا وبعد كل وجبة طعام حتى لا تترسب طبقة القلح منى جديد وتقسو يوما بعد يوم...

    معالجة البخر
    بالنسبة لأسباب البخر العامة يجب معرفة السبب سواء كان تنفسيا أو هضميا أو التهاب اللوزتان الخ ...

    معالجة رائحة الفم الناجمة عن أسباب فموية فعالة وغالبا ما يشفى بالاعتناء بالصحة الفموية وطبيب الأسنان يمكن ان يعالج النسج المرضية ويحذف العوامل السيئة التي تسبب تجمع فضلات الطعام ويوجه المريض إلى طريقة تنظيف ما بين الأسنان. ويجب اللجوء إلى استعمال غسولات فموية mouth wash ولا سيما تلك الحاوية على عوامل مضادة للجراثيم فهي تزيل رائحة الفم المزعجة لمدة لا تقل عن ساعتين وهو إنقاص مؤقت للنفس الكريه. والمنطق يقتضي إصلاح الحالة وذلك بإزالة كل الأسباب المؤثرة من قبل طبيب الأسنان وان مضادات البخر كثيرة وهي تقوم بتأثير كيميائي أو ميكانيكي في تعديل التفاعلات الكيماوية الناتجة عن تفسخ واختمار المواد الأجنبية فيما بين الأسنان وضمن النخور السيئة والمناطق الالتهابية في اللثة ومن هذه الأدوية المواد المؤكسدة والمواد الماصة كالفحم والكلوروفيل والحموض والمواد التي تحرر الكلور، ومن المواد المؤكدة اذكر:

    الماء الاكسجيني
    ان محلوله المائي بنسبة 3% يؤثر موضعيا على الجراثيم وهو مضاد للعفونة ضعيف يحرر الاوكسجين بسرعة فيخرب البقايا ويبيض الأسنان يستعمل في مكافحة البخر وفي التهابات الفم واللثة المختلفة.

    ومن المواد الماصة، الكلوروفيل وهو يوجد في النباتات الخضراء مثل الخس والسبانخ. يتدخل الكلوروفيل في الأكسدة فينشط الخلايا الحية مما يساعد على سرعة التئام الجروح والتقرحات ويعدل الأجسام الأجنبية التي تعتبر سببا لرائحة الفم يدخل الكلوروفيل في تركيب بعض المعاجين السنية وقد ثبت أن بوسع هذه المعاجين إزالة البخر خلال ساعتين من تفريش الأسنان.

    أخيرا، لا بد من ذكر بعض الأطعمة التي تبعث الرائحة الكريهة في أنفاس من يأكلها مثل البصل وقد حلت هذه المشكلة جزئيا بأكل أوراق الخس التي تذهب قليلا بالرائحة نظرا لاحتوائها على مادة الكلوروفيل. ونظرا لنفور البعض من تناول البصل نود ذكر قيمته الغذائية الهامة وقدرته الهائلة على قتل الجراثيم المستوطنة في الفم والأمعاء وقد تبين انه يحتوي على الحديد والفسفور وفيتامين أ بكميات وافرة. أما الثوم فهو كالبصل من حيث القدرة على قتل البكتريات لاحتوائه مادة الاليسين وهو غني بالفسفور والكلسيوم مما يجعل له خاصية منشطة.....




  2. #2

    افتراضي

    شكرا لك دكتور

    وزادك الله من علمه لتنفع به الناس

  3. #3

    افتراضي

    جزاك الله خيرا على هذة المعلومات المفيدة حقا وجعلك الله من الموفقين دنيا واخرة

  4. #4

    افتراضي مقال عن كيفية علاج رائحة الفم الكريهه



    تقديرا للدكتور عمر ولمجهوده الطيب حبيت اضيف مقاله قرتها عن كيفيه معالجة رائحة الفم الكريهه وحبيت انكم تشوفها

    مقال عن كيفية علاج رائحة الفم الكريهه

    أقراص النعناع والعلكة بنكهاتها المختلفة، قد تكون فاعلة في منحنا القليل من الانتعاش الفوري، غير أن قدرتها على تبديد رائحة الفم الكريهة تظل مؤقتة، ولا تتعدى "التقنيع".

    غالباً ما تنتج رائحة الفم الكريهة عن تقصير في نظافة الفم. وتكون عوامل مثل تراكم البلاك على الأسنان، والتهاب اللثة، والخراجات، والجراثيم المتكاثرة نتيجة التنظيف غير الكافي للأسنان بالفرشاة والمعجون وبالخيوط الخاصة مسؤولة عن الرائحة الكريهة. والواقع أن زيارة طبيب الأسنان مرتين في السنة على الأقل، أمر إلزامي حتى بالنسبة إلى الأشخاص الذين يحترمون قواعد تنظيف الفم والأسنان، فيستخدمون غَسُول الفم يومياً، ويبدلون فرشاة أسنانهم بانتظام ويحرصون على تنظيف أسنانهم بعد تناول كل وجبة، أو مرتين يومياً بالحد الأدنى، ومرة بخيوط الأسنان قبل النوم. ولابد من تأكيد ضرورة استخدام خيوط الأسنان التي لا يعيرها الناس عادة الأهمية اللازمة. فلا يمكن لأية فرشاة أسنان، حتى الكهربائية ودقيقة الأطراف والشعيرات منها، أن تقوم مقام الخيوط التي تدخل الزوايا كافة، وتنظف المساحات الضيقة الموجودة بين الأسنان. ولكن يجب الانتباه أثناء استخدام هذه الخيوط، لتلافي إلحاق الأذى باللثة. فالمهم تمرير الخيوط بلطف بين الأسنان وليس الضغط بواسطتها على أطراف اللثة، التي قد تنزف نتيجة ذلك. وتقول طبيبة الأسنان الأميركية فلورا بارسا، إنّ مشكلات الأسنان، مثل التيجان وأطقم الأسنان الصناعية غير الملائمة، وحشوات الأسنان المكسورة أو المشققة، يمكن أن تسبب رائحة كريهة أيضاً. إذ تتراكم في شقوقها وزواياها بقايا الطعام وتتكاثر فيها الجراثيم.

    ويقول المتخصصون إنّ رائحة الفم الكريهة يمكن أن تنتج أيضاً عن التهاب الحنجرة، احتقان والتهاب الجيوب الأنفية المزمن. وكل الالتهابات والاصابات في منطقة الأنف والحنجرة يمكن مع الوقت أن تؤثر سلباً في رائحة النَّفَس. وهناك عوامل أخرى قد تسبب رائحة الفم الكريهة مثل الهضم السيئ، عدم إفراز المعدة ما يكفي من عصارات هضمية، خمول الكبد والأمعاء. فالأطعمة مثل اللحوم الحمراء تستغرق وقتاً طويلاً كي تُهضم وقد تتعفن في الأمعاء، وتتصاعد الأبخرة منها لتصل إلى الفم. ومن الأمور البسيطة التي يمكن أن نفعلها لتلافي ذلك، مضغ الطعام جيداً، ما يساعد على تعزيز هضم الكربوهيدرات، فتسهل عملية هضم المواد الأخرى. كذلك يمكننا تجنب تناول كمية كبيرة من الطعام في الوجبة الواحدة لتفادي الإفراط في تحميل المعدة والأمعاء فوق طاقتهما. ويقول البعض إنهم يلمسون تحسناً في عملية الهضم، إن هم تجنّبوا تناول الكربوهيدرات والبروتينات في الوجبة نفسها.

    وتجدر الإشارة إلى أن المعاناة الطويلة من رائحة الفم الكريهة، والفشل في التخلص منها بالطرق الطبيعية، قد يكونان مؤشراً إلى مشكلات في الكبد أو الكليتين، أو الإصابة بالسكري، ما يستدعي زيارة الطبيب، للكشف عن سببها الحقيقي.

    وسائل العلاج الطبيعية

    1 - كشط اللسان: يقول طبيب الأسنان الأميركي مايكل أولمستيد، إنّ الكثير من الجراثيم (وربما بعض بقايا الطعام المتعفنة أيضاً)، التي تسبب الروائح المزعجة، تختبىء في زوايا وشقوق الحليمات المجهرية، التي تغطّي سطح اللسان. واستخدام فرشاة الأسنان والمعجون وحدهما لا يساعد على تخليصنا من هذه الجراثيم والبقايا. لذلك من الضروري نزعها عن اللسان بواسطة كاشط اللسان الخاص، الذي يساعد على إزالة الطبقة البيضاء أو البنية التي تغطي سطح اللسان وجانبيه (من دون سطحه السفلي). وكاشط اللسان هذا عبارة عن أداة معدنية أو بلاستيكية بسيطة على شكل نصف دائرة، تُوضع على أبعد نقطة داخل اللسان (حيث يوجد العدد الأكبر من الجراثيم) ثم تُسحب في اتجاه مقدمة اللسان مرات عدة إذا دعت الحاجة.

    ويُستحسن القيام بعملية كشط اللسان هذه بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون. وتتوافر في الأسواق اليوم فرشاة أسنان تقليدية جُهز جانبها السفلي بتعرجات بلاستيكية تقوم مقام الكاشط المعدني. وهي فاعلة وعملية، إذ يكفي قلب فرشاة الأسنان نفسها على جانبها السفلي واستخدامها لتنظيف اللسان، بعد الانتهاء من استخدام شعيراتها العليا لتنظيف الأسنان. وحسب مبادىء العلاج الطبيعي الهندية القديمة (أيورفيدا) فإن كاشط اللسان يجب أن يكون مصنوعاً من الفضة، لأن هذا المعدن يطلق أيونات تقتل الجراثيم على اللسان. ويمكن أيضاً استخدام كاشط مصنوع من النحاس، فهو حسب المبادئ نفسها يساعد على تنظيف اللسان ويقوي براعم الذوق، ما يساعد على الاستمتاع أكثر بالأطعمة الطبيعية الصحية. ويقول الدكتور أدوارد آرانا، المتخصص الأميركي في صحة الفم والأسنان، إن الأطعمة الطبيعية هذه، تساعد على الوقاية من مشاكل الأمعاء، وهي سبب رئيسي آخر من أسباب رائحة الفم الكريهة.

    2 - تحسين عملية الهضم: مقولة «المعدة بيت الداء»، تنطبق هنا أيضاً. فإحدى نتائج الاضطرابات الهضمية، وتناول الأطعمة غير المناسبة تتجسد في رائحة أفواهنا. لذلك علينا السهر على صحة جهازنا الهضمي، لتلافي أية نتائج سلبية تُعتبر رائحة الفم الكريهة واحدة منها.

    • الأطعمة التي يجب تفاديها:

    - الكثير من الكافيين، الأطعمة الغنية بالسكر والفقيرة في الألياف الغذائية والغنية بالدهون، فكلها تضعف عملية الهضم وتتسبب في خمول في حركة الأمعاء.

    - التدخين، فهو لا يتسبب في رائحة نفس كريهة ناتجة عنه مباشرة، بل ويتسبب بشكل غير مباشر في إضعاف عملية الهضم.

    - حليب البقر ومشتقاته، فتناولها يؤدي إلى تشكل مواد مخاطية في الجهاز الهضمي، ويؤدي ذلك إلى إبطاء وظائف الهضم.

    • الأطعمة المفيدة:

    - الخضار الورقية الخضراء الغنية بالكلوروفيل، الذي يساعد على إفراغ الأمعاء وتنقيتها، ما يسهم في تحسين رائحة الفم.

    - الخرشوف، الكرفس والهندباء، فهي تعزز وظائف الكبد، الذي ينقي الجسم من السموم.

    - الفواكه الطازجة بأنواعها. ومن المفيد بشكل خاص تناول الأناناس والبابايا في نهاية الوجبة عوضاً عن الحلويات، فهما يحتويان على أنزيمات تساعد على هضم البروتينات، ما يضمن عملية هضم جيدة.

    - لبن يحتوي على جراثيم حميدة في وجبة الصباح أو بعد الوجبة. وذلك لتحسين نوعية البيئة الجرثومية للأمعاء، ما يحسن عملية الهضم، ويخفف من ظاهرة رائحة الفم الكريهة.

    - أوراق الكزبرة والنعناع الخضراء الطازجة، حبوب الكراوية والشمار، فهي تساعد على قتل الجراثيم.

    - بذور الكتان ( بمعدل 3 ملاعق يومياً)، أو بذور دوار الشمس، فهي تساعد على حث المواد السامة على التحرك بشكل أسرع في الأمعاء، ما يعني التخلص منها سريعاً قبل أن تؤثر سلباً في صحتنا العامة، وصحة فمنا بشكل خاص.

    - نقيع الحلبة والشاي الأخضر، فهما يساعدان أيضاً على قتل الجراثيم في الفم.

    - الماء بكمية وافرة ضروري جداً، فهو لا يساعد فقط على تنقية الجسم من السموم، بل يؤمن رطوبة الفم. ومن المعروف أنه كلما ازداد جفاف الفم تفاقمت مشكلة الرائحة الكريهة. وربما كانت رائحة فمنا عند الاستيقاظ صباحاً، أي بعد تمضية ساعات عدة من دون احتساء ماء، أكبر دليل على ذلك.

    3 - الاستعانة بأقراص الكلوروفيل وأقراص الفحم: المشكلات الهضمية في المعدة والأمعاء قد تسهم كما ذكرنا، في التسبب في رائحة الفم الكريهة. والعديد من هذه المشكلات ينتج عن عدم هضم الطعام جيداً، فتتصاعد الأبخرة من هذاالطعام غير المهضوم وتفوح من الفم.

    صحيح أن حل المشكلات الهضمية يمكن أن يكون صعباً، غير أن هذا لا يعني المعاناة من مشكلة رائحة الفم أيضاً. إذ يمكن إبطال الروائح في الجهاز الهضمي بواسطة الكلوروفيل، وهو المادة الكيميائية الطبيعية نفسها، التي تمنح أوراق الأشجار لونها الأخضر. يمكن تناول 3 أقراص من الكلوروفيل عند الاستيقاظ صباحاً قبل تناول الطعام، ثم يمكن تناول 3 أقراص أخرى قبل أو بعد كل وجبة، (قد يؤدي تناول الكلوروفيل بانتظام إلى تأثير جانبي غير ضار، وهو ميل لون الفضلات إلى الأخضر).

    من جهتها تساعد أقراص الفحم على تنظيف الجهاز الهضمي، وعلى منح الفم رائحة زكية. وينصح آرانا بتناول قرص من الفحم يومياً حتى تزول المشكلة. وإذا لم تلاحظ أية نتائج في غضون 10 أيام يُستحسن زيارة طبيب الأسنان. إذ يمكن أن يكون سبب رائحة الفم ناتجاً عن مشكلة في الأسنان أو اللثة.

    4 - الاستفادة من الأنزيمات والأعشاب: قد يكون النقص في الأنزيمات الهضمية (وهي المواد الكيميائية الطبيعية المسؤولة عن تحليل وهضم الطعام في الأمعاء) واحداً من أسباب عسر الهضم الذي يتسبب في رائحة الفم الكريهة. وفي الإمكان سد هذا النقص عن طريق تناول أقراص الأنزيمات المكملة. وينصح أولمستيد بشراء الأقراص الجلاتينية، التي تحتوي على أنزيمات الهضم الرئيسة الأربعة، وهي «Protease» لهضم البروتينات، و«Amylase» «cellulose» لهــــضــــــــــم الكربوهيدرات، و«Lipase» لهضم الدهون. ويضيف أولمستيد أنه لا يجب ابتلاع الأقراص كما هي، فقد لا يكون الجهاز الهضمي قوياً لدرجة كافية لإذابتها. لذلك وقبل كل وجبة يمكن فتح قرص الأنزيمات هذه وسكب محتوياته في كوب من الماء، وتحريكه جيداً، ثم احتساؤه. ويمكن الاستمرار في ذلك حتى تتحسن العوارض.

    أما أفضل الأعشاب لتبديد الروائح في الجهاز الهضمي فهي الزنجبيل، الكزبرة والكمون والشمار. ويقول أولمستيد إن تناول هذه المنتجات، بشكلها المركز، أي على شكل أقراص، يكون أكثر فاعلية من تناولها بشكلها الطبيعي. وهو ينصح بفتح قرص من كل واحد من هذه الأعشاب ووضع محتوياته في ملعقة طعام، ثم تناوله مع القليل من الماء بعد كل وجبة.

    5 - استخدام الزيوت العطرية: تساعد الزيوت العطرية على منح الفم رائحة منعشة. فهي تقضي على الجراثيم فيه، وتحسن صحة اللثة. وأبرز أنواع الزيوت العطرية المستخدمة في تعقيم الفم هي: زيت الحامض، القرنفل، النعناع، الخزامى، المر، شجرة الشاي والصعتر.

    ويمكن تحضير غسول سريع لمنح الفم انتعاشاً فورياً، وذلك عن طريق وضع ملعقة طعام من خل التفاح في مقدار كوب ماء، ثم إضافة قطرة من زيت النعناع العطري، وأخرى من زيت كبش القرنفل. كذلك يمكن وضع نقطة واحدة من زيت النعناع العطري على اللسان مباشرة لتبديد رائحة الفم بسرعة.

    ولتعقيم الفم بشكل وافٍ، يمكن تحضير غسول يُستخدم يومياً وهو عبارة عن: ثلث كوب من الماء، يضاف إليه ملعقتا طعام من خل التفاح، ملعقة صغيرة من العسل، 10 قطرات من زيت النعناع، 3 قطرات من زيت كبش القرنفل، 5 قطرات من زيت المر (المعروف بقدرته على علاج أية تقرحات في الفم)، ملعقة صغيرة من الغليسرين. تُسكب المحتويات في زجاجة وتخض جيداً. وعند الرغبة في غسل الفم يوضع مقدار ملعقة صغيرة منها في نصف كوب من الماء الساخن، ويُستخدم مثل الغسول العادي، أي يغسل الفم به ثم يبصق.

    يمكن أيضاً تحضير غسول آخر يساعد على منح الفم رائحة زكية، كما ينقي الفم ويشفي أية تقرحات فيه. ويتألف هذا الغسول من ثلث كوب من الماء، قطرة من زيت الصعتر، 5 قطرات من زيت الحامض، 5 قطرات من زيت النعناع، وقطرتين من زيت الخزامى، قطرتين من زيت شجرة الشاي، ملعقة صغيرة من الغليسرين. تُمزج المحتويات في زجاجة، ويوضع مقدار ملعقة صغيرة من المزيج في نصف كوب من الماء الساخن، ويشطف الفم به مرات عدة ويبصق.

    6 - ممارسة الرياضة بانتظام: تساعد الرياضة والأنشطة البدنية عامة، على تحسين وتنشيط عملية الهضم، ما يحول دون حدوث تعفنات في الجهاز الهضمي، تظهر تأثيراتها في رائحة الفم. كذلك فإن الرياضة تعزز الوضع الصحي بشكل ما، وتساعد على تقوية الجهاز المناعي الذي يعمل بدوره على تجنيبنا الأمراض، بما فيها التهابات الأنف والحنجرة.

  5. #5

    افتراضي

    شكرا على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. رائحة الفم الكريهة والحموضة ولون اللسان الأبيض
    بواسطة ابوجوليتا في المنتدى منتدى الطب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25 - 06 - 2012, 07:26 PM
  2. إستشارة (رائحة الفم الكريهه)
    بواسطة أحلى سمآرة في المنتدى منتدى الطب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08 - 08 - 2010, 09:29 PM
  3. كيف التخلص من رائحة العرق الكريهه بين الفخذين
    بواسطة h_x في المنتدى منتدى الطب
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11 - 06 - 2010, 12:57 AM
  4. رائحة الفم الكريهه
    بواسطة شموخ يافع في المنتدى منتدى الطب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08 - 03 - 2010, 06:05 PM

Visitors found this page by searching for:

للتخلص من عفونة المعدة التي تؤثر علي الفم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

تابعنا على فيس بوك
اضغط على اعجبني - like ليصلك كل ما هو جديد